خانا «الماء والملح» ... وبعد ساعات مات الأوّل في حادث وزجّ بالثّاني في السجن

Assabah - 2007-07-17
Lu 310 fois

كانوا ثلاثة اصدقاء من بلدة واحدة هي تاجروين وكانوا يعرفون من اسرارهم ما يعرفه صاحبها عن نفسه من شدة العلاقة التي تربطهم ببعضهم وكان احدهم يفكر في الهجرة الى الخارج
لانه يملك بعض المال الذي يمكن ان يحل له مشكلة دفع مصاريف (الحرقان) بالخصوص وقد حدث ان صارح صديقيه بموضوعه لانه كما قلنا لا يخفي احد سره عن الاخر وهنا انكشفت حقيقة الاخرين اللذين بيتا في نفسيهما امرا وشرعا في التمهيد الاولي للاستيلاء على ما بحوزة هذا الثالث من اموال فجاءه احدهما يوما وحدثه عن علاقته الجيدة مع اشخاص (واصلين) يمكن لاحدهم ان يتدخل وبسرعة عجيبة لدى من بايديهم (الحل والربط) لايصاله الى شواطئ ايطاليا في رمشة عين والتقى به الثاني الذي اكد له صدق كلامه هذا ونصحه باللجوء اليه لانه (يقضي) وهكذا صدق كلامهما الجميل وابدى رغبته في الحصول على خدمة منهما اساسها تقديمه الى واحد من هؤلاء فاقترحا عليه ان يحمل معه امواله ويسافر معهما الى العاصمة للاتصال بالاشخاص المعروفين بتسهيل عمليات (الحرقان) وامتطوا سيارة الاجرة المتوجهة الى تونس.
ولما وصلوا اغتنم الثنائي الذي بيت في نفسه امرا فرصة مرورهم من مكان خال من المارة باحد الانهج واستل احدهما سكينا من ثيابه وهدده بواسطتها طالبا منه تسليمهما ما بحوزته من اموال وهكذا وجد من كان يظن انه صديق حميم نفسه في ورطة وحفاظا على حياته لم يجد بدا من الاذعان لهما وسلمهما الالفي دينار التي كانت معه وانطلق الجانيان على الفور الى مؤسسة لكراء السيارات فاكتريا واحدة وعادا بواسطتها ادراجهما الى مسقط راسيهما تاجروين.. ولان خائن (الماء والملح) و(فاعل الشر) يكون له دائما القدر بالمرصاد للقصاص منه فانه في نفس اليوم وفي ساعة ليلية ارتكبا حادث طريق بهذه السيارة وقد مات احدهما على الفور في حين نقل الثاني الى المستشفى لاسعافه من اضرار بدنية بسيطة.. وفي الأثناء عاد المتضرر من العاصمة وقدم شكاية الى اعوان الامن الذين وضعوا ايديهم على الباقي على قيد الحياة وبمجرد اخلاء سبيله من المستشفى القوا عليه القبض للتحري معه في موضوع سلب اموال المتضرر تحت التهديد بواسطة سلاح ابيض..
الهادي الخماسي



Juillet 2007
LMMJVSD
01
02 03 04 05 06 07 08
09 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31
<< >>