امرأة ترفع قضية ضد خبير بناء تتهمه بالتحيّل

Assabah - 2007-07-17
Lu 306 fois

بعد ان اتهمت احد المحامين المشهورين بالتحيل واتهمته بلهف اموالها دون ان ينجز المهمة المناطة على عاتقه وقد تعهدت وزارة العدل انذاك اثر نشرنا للمقال بالتحري في الموضوع وقعت المتضررة في قضية الحال في مازق
جديد وضحية عملية تحيل ثانية نفذها هذه المرة خبير في البناء فرفعت ضده قضية في الغرض تم حفظها لدى وكالة الجمهورية لتتولى المتضررة التقدم بها من جديد على مسؤوليتها الشخصية
قضية الحال تفيد ان المتضررة تملك منزلا واقعا بالمدينة العتيقة بصفاقس كلفت مقاولا في البناء للقيام باشغال اصلاح وترميم في بعض الأماكن المتواجدة في عقارها وقد ترك هذا الاخير بعض العيوب والاخطاء وكان عمله غير مطابق للمواصفات الفنية مما دفع بها الى استصدار اذن على العريضة لتكليف خبير في البناء لمعاينة الاخطاء والعيوب وتقدير ما يلزم لتلافيها وتحرير تقرير في الغرض وبموجب الاذن على العريضة عدد 5037 قام خبير البناء بمعاينة العيوب والاخطاء بحضور جميع الأطراف، ولكن الغريب في الأمر ان المشتكى به اي خبير البناء تجاوز المهمة المناطة بعهدته وطلب من الشاكية عدة مبالغ مالية بعنوان اصلاح العيوب لتبلغ قيمة المبالغ التي تحصل عليها 4400 دينار دون ان يمدها بوصولات في ذلك.. مستغلا سذاجتها وجهلها للقانون فتجاوز مرة اخرى حدوده واصبح يضايقها ويتحرش بها جنسيا محاولا استمالتها بشتى الطرق.. وبتحصله على المبلغ المذكور طالب خبير البناء المتضررة بمبلغ اخر قدره بـــ500 دينار مهددا اياها بحجز الاختبار ان لم تتمثل لاوامره.. وامام قلة ذات اليد وتفريطها في جميع ممتلكاتها من اجل اصلاح المنزل وخاصة وانها لاحظت ان مقاول البناء كثير التردد على الخبير المنتدب رفضت تمكينه من المبلغ المذكور لتجد نفسها في ورطة جديدة رغم انفاقها لاموال طائلة من اجل اصلاح بيتها المتواضع.. وبرفعها قضية في الغرض سارع خبير البناء وزوجته بالاتصال بها متوسلين اليها حتى تسقط القضية فتم حفظها لدى وكالة الجمهورية لعدم قيام الحجج الكافية من ذلك عدم تسملها لوصولات تثبت المبالغ المالية التي مدته بها وعدم تمكنها من ايجاد شهود اثبات على تحرشه بها جنسيا لتتولى من جديد رفع قضيتها على مسؤوليتها الشخصية.
دنياز المصمودي



Juillet 2007
LMMJVSD
01
02 03 04 05 06 07 08
09 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31
<< >>