قضية تفجير حافلة الأمن الرئاسي أمام دائرة الإرهاب

Assabah - 2019-11-02
Lu 4 fois

جددت الدائرة الجنائية المختصة بالنظر في القضايا ذات الصبغة الإرهابية بالمحكمة الابتدائية بتونس النظر في قضية تفجير حافلة الأمن الرئاسي بشارع محمد الخامس بالعاصمة بحضور جملة المتهمين الموقوفين الذين تم جلبهم للجلسة لمحاكمتهم وقد قررت المحكمة على إثرها تأخير القضية إلى 17 جانفي القادم واعتباره موعدا نهائيا لفصل القضية.
وفي جلسة اليوم تمسك محامو القائمين بالحق الشخصي في حق عائلات الشهداء والجرحى تمسكوا بطلبات الدعوى المدنية، في المقابل حضر المكلف العام بنزاعات الدولة في حق كل من رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية وتمسك بطلبات الدعوى المدنية وقد طلب بعض محاميي المتهمين التأخير فقررت المحكمة تأجيل القضية للموعد المذكور آنفا.
يشار إلى أن قض?ة الحال تعود أحداث?ا إلى تاريخ 24 نوفمبر 2015 ح?ث لقي 12 أمن?ا تابعا لرئاسة الجم?ورية مصرع?م وأص?ب آخرون اثر انفجار لحافلة كانت تقل?م وذلك على مستوى شارع محمد الخامس بالعاصمة.
وكان تنظ?م"داعش" المتطرف تبنى عمل?ة تفج?ر حافلة الأمن الرئاسي وقال في ب?ان نشره على الإنترنت إن منفذ ال?جوم"أبو عبد الله التونسي" تمكن من الانغماس في حافلة تقل بعض عناصر الأمن الرئاسي في شارع محمد الخامس وعند وصوله إلى ?دفه فجر حزامه الناسف ل?قتل قرابة العشرين من عناصر الأمن.
وكانت الحافلة ساعة انفجار?ا متوقفة بنقطة تجم?ع أعوان الأمن الرئاسي، و?ي نقطة معروفة بوسط العاصمة وتحديدا أمام المقر السابق لتجمع.
سعيدة الميساوي
 



Novembre 2019
LMMJVSD
01 02 03
04 05 06 07 08 09 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30
<< >>