قتل تونسية وتشويه وجهها والتنكيل بجثتها

Assabah - 2007-06-12
Lu 322 fois

ذكرت وسائل الاعلام السويدية أن تونسية حاصلة على الجنسية السويدية تبلغ من العمر 32 عاما لقيت حفتها اثر جريمة قتل بشعة يوم الاربعاء الفارط في احدى غابات مدينة نرشوينغ
وتفيد المعلومات المتوفرة عن الجريمة التي أثارت الرأي العام في المجتمع السويدي أن الضحية قصدت صباح الثلاثاء الفارط المستشفى لكن مرت الساعات دون أن تعود مما أثار ريبة الزوج فقام باعلام السلط الأمنية بخبر غياب زوجته ففتح أعوان الأمن تحقيقا حول الاختفاء الغامض للزوجة وهي أم لثلاثة أطفال أصغرهم فتاة في سن الرابعة.
وفي خضم التحقيق مع زملائها وجيرانها هاتفت سيدة سويدية مركز الأمن لتعلم الاعوان عن عثورها في الغابة على جثة عارية تعرض وجهها للتنكيل والتشويه. وبالانتقال الى مكان الجريمة تعرف الزوج على الجثة وتبين أنها لزوجته التي اختفت قبل يوم واحد من العثور عليها مقتولة بطريقة وحشية.
وكيفية عثور السيدة السويدية على الجثة بينت التحريات أن هذه الأخيرة كانت تتنزه في الغابة رفقة كلبها فاكتشفت جثة المرأة التونسية عارية وقد تعرضت للتشويه.
ولئن ماتزال خيوط الجريمة غامضة ولم يستطع اعوان الأمن توجيه التهمة لأي طرف قد يكون على عداء مع الضحية خاصة وقد ذكر جيرانها في التقارير التي نشرتها الصحف المحلية حول الجريمة أن الضحية كانت مثالا للاخلاق والمعاملة الطيبة وتعمل على كسب ود الجميع.
وقد ذكرت نفس المصادر أن جريمة مقتل التونسية تتشابه في التنفيذ مع عديد الجرائم الاخرى التي وقعت بالسويد اذ غالبا ما يلجأ القاتل الى رمي الضحية في الغابات للتستر على فعلته وقد ساعد الطقس الدافئ يوم الواقعة على اكتشاف الجثة بشكل سريع ومايزال التحقيق متواصلا حول الجريمة لكشف خيوطها الغامضة وإيقاف قاتل التونسية.



Juin 2007
LMMJVSD
01 02 03
04 05 06 07 08 09 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30
<< >>